مقتطفات من أيام الطفولة والبلد

image

محمد الشايقي

ايام زمان مابيرجعن..
مقتطفات من ايام الطفولة والبلد..
الواحد كان من يدعك عينو من النوم دغش والواطة ما فجت سمح يشيل شركو ويمشي يشرك جمب الطابونة طبعاً الوقت داك الناس لسع مامرقو من بيوتهم وتقعد تحرس في شركك وتحاحي وتدودر في الدباس (دباس جد جد ماهو زي دباس الرضي) .. تحرس وترجي ومافي شي والوقت يكون مشي ومواعيد مروق الناس للجناين اها في اللحظات ديك الدباس يكتر جمب الشرك فجأة تشوف زول جايي من هناااك راكب حمارتو مندلي يجي جمب الشرك والدباس يطير وتحت تحت كده تكون سبيت لي جدو الرابع تمشي تلم شركك وترجع اهلك تلقي شاي الصباح مرق تشرب بالكباية الغليدي تتملي وتشيل منجلك (الميت) وشوالتك وتنزل علي حش القش.. كان عندي ود خالتي اكبر مني نندلي سوا وهو من النوع الكسلان داك يدور يتفكا بس .. في البدايات كان هو يحش وانا ألم القش أحشاهو في الشوال اقوم ادي الشوالة جكينة عشان تشيل كتير يجي من هناك يلكعني في راسي كم لكعة كدي يقولي (انت قاعد تجكنا لشنو؟) غايتو عشرة دقايق نكون مليناها لكن البهايم ياهن الجاعن..
نشيل شويويلتنا دي ونطلع نلقي الدافوري مدور واقف عود طبعاً الاقوان بي كوم الرملة والميدان لاحدود له مافي حاجه اسمها تماس الواحد لو جراي وجري بالكورة الناس الا تقعد ترجاهو يزهج من اللعب براهو ويجيهم راجع .. دا كلو كوم والكورة في الشتاء كوم تاني لانو الشوتة بي جرحة طوالي (الكرعين مشققات) لانو مافي زول يرضي يتمسح بالجرسلين لانو الجرسلين دا زاتو أحر من جرحة الكورة..

يتبع…..

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق